أجمل 7 قصور ملكية في العالم

Advertisements

القصور الملكية هي نوع من الأماكن التي نرغب جميعًا من العيش فيها. فهي شاسعة، وتأتي بفريق عمل عملاق يعتني بكل شيء به، ويعطي المكان المكانة والرقي. وبالتأكيد وبالأمانة، هناك الكثير من الأشياء الهامة في الحياة غير الشعور بالأهمية والتباهي بحجم منزلك؛ ولكن على الرغم من ذلك فالأمر رائع. فمن الطبيعي أن تسعد بكل ما تحصل عليه، والأكثر من الطبيعي هو أن تستعرض ما لديك في الحياة إذا كنت تعيش في قصر ملكي.

فلنلقي نظرة الآن على بعض القصور الملكية حول العالم التي تتمتع بأكبر قدر من التفاخر. والجانب السلبي من هذا الأمر فقط أنك لا يمكنك العيش في هذه القصور إلا إذا كنت مولود بها، فهو ليس أمر يحدث بشكل طبيعي في الحياة.

قصر بيترهوف، سانت بطرسبرغ

أنه ليس بالأمر الهين أن يسمى بقصر فرساي الروسي، فهو له اسم وهو قصر بيترهوف. ويمتلئ هذا القصر بالغرف المزينة بشكل رائع، وكل واحدة أرقى من باقي الغرف. وبني هذا القصر في أوائل القرن الثامن عشر لبطرس الأكبر، ووجد هذا القصر ليظهر للعالم مدى نجاح روسيا في الاتجاه للمدنية.

قصر باكنغهام، لندن

إذا كانت الملكة على استعداد لقضاء حياتها هناك، فيجب التأكد أنه قصر مناسب. أنه قائم منذ أكثر من 300 عام، ولكن – تمامًا مثل شاغريه – فهو لا يظهر عليه أي علامات من فقدان روعته ومدى النضج.

قصر البابوات، أفينيون

هو القصر الذي أقام فيه البابوات منذ القرن الرابع عشر، ويستحق هذا القصر أن يكون ضمن هذه المجموعة. وعلى الرغم من أن البابوات لا يعتبروا من العائلة الملكية، إلا أن قصر البابوات يضفي بريقًا معينًا بسبب حجمه الهائل ومستوى الحماية. وبعد عودة البابوات إلى روما، استخدم نابليون هذا القصر بنفسه.

قصر بوتالا، التبت

هذا القصر التبتي مثير للأعجاب بشكل كبير. وبني على جانب الجبل، ويبدو هذا القصر كأنك تصعد للجبل، ويوحي هذا القصر كأنك تصعد للجنة. ويعود تاريخ بنائه إلى 1649 – مما جعل الهندسة المعمارية أكثر إثارة للإعجاب – وبه أكثر من 10،000 تمثال في جميع أنحاءه. واعتاد هذا القصر أن يكون المقر الشتوي للدالي لاما، ولكنه الآن مصدر رئيسي للجذب السياحي.

القصر الكبير، بانكوك

حسنًا، الاسم ليس كاذبًا: هذا الشيء ضخم! لقد حصلت على تلك العمارة الآسيوية القديمة الجميلة التي ستجعل الجميع في حالة من الرهبة. كان هذا المكان ملكًا لملوك تايلاند القدامى، ولكن تم فتحه الآن (جزئيًا) لعامة الناس. فيما يتعلق بالقصور الملكية، هذا جديد نسبيًا – تم بناؤه فقط في عام 1782.

فرساي، فرساي

لست متأكدًا مما إذا كان القصر قد تم تسميته على اسم المدينة أو تسمية المدينة على اسم القصر، لكن يمكنني بالتأكيد أن أخبرك أن القصر هو الشيء الوحيد الذي تستحق المدينة الزيارة من أجله. يبدو أن الأمر لا يستحق زيارة المدينة على الإطلاق، ولكن لا تدع كلماتي تخدعك: قصر فرساي يستحق وقتك كثيرًا. إنه القصر الملكي الأفضل – والأكثر رقي هناك، بعد أن بناه لويس الرابع عشر، وحتى الآن عدد قليل جدًا من القصور يمكن مقارنته بعظمة فرساي.

حواء محل، جايبور

إذا كنت من محبي واجهات المباني المذهلة، فهذا هو القصر الذي تبحث عنه. تم بناؤه قبل القرن التاسع عشر مباشرة ولا يزال أحد أجمل المباني التي يمكن مشاهدتها. أهم ما يميزه هو شكله الخارجي، على الرغم من وجود الكثير من الغرف التي يمكن للسياح زيارتها من الداخل. ولكن انظر فقط إلى تلك الواجهة وستعرف أن هذا هو المكان الذي توجد فيه.



Loading...