من بينها بيروت وسنغافورة: تعرفوا معنا على أغلى مدن العالم

Advertisements

كشفت شركة استشارات الموارد البشرية العالمية “ميرسر” عن أغلى مدن العالم وذلك في المسح الذي أجرته Mercer Cost of Living 2021 والذي شمل 209 مدينة عبر القارات الخمس، وقد استندت الشركة في تقييمها للمدن على التكلفة المقارنة للنفقات؛ بما في ذلك السكن والتنقلات والطعام والترفيه، مع استخدام مدينة نيويورك كمقارنةً أساسية بين المدن، في هذا المقال سنتعرف معًا على أغلى مدن في العالم:

عشق آباد

تُعد مدينة “عشق آباد”عاصمة تركمانستان في آسيا الوسطى هي أغلى مدينة في العالم، وتشتهر هذه المدينة بمبانيها وآثارها الرخامية الرائعة كما تضم العديد من المزارات السياحية الهامة مثل متحف الفنون الجميلة، ومركز عالم الثقافة والترفيه، ومتحف تركمان للسجاد.

هونغ كونغ

تعد مدينة هونغ كونغ من المراكز التجارية التي تعج بالنشاط الاقتصادي كما أنها واحدة من أكثر المدن ازدحاماً في العالم وتعتبر من أهم موانئ آسيا ومن أبرز مراكز المال والتصنيع والتجارة والسياحة في العالم، وتتكون هونغ كونغ من شبه جزيرة متصلة في جزئها الأساسي بالصين وأكثر من 235 جزيرة أخرى، كما تحظى مدينة هونغ كونغ بتاريخ عريق، فإلى جوار ناطحات السحاب الكبرى ستجد معابد بوذا والكثير من الثقافات المحلية والدينية المختلفة.

بيروت 

خلال عام 2020 كانت العاصمة اللبنانية بيروت تحتل المرتبة 45 في قائمة أغلى مدن العالم ولكن خلال عام 2021 وصلت إلى المركز الثالث وذلك بسبب الأزمة المالية المستمرة في لبنان؛ حيث حذر البنك الدولي من أن تأثير تلك الأزمة المتفاقمة سيصبح كارثيًا وستكون واحدة من أسوأ الانهيارات المالية التي شهدها العالم منذ ما يقرب من 200 عام، وحتى هذه اللحظة لا توجد أية بارقة أمل تلوح في الأفق لانتهاء هذه الأزمة.

مدينة طوكيو

على الرغم من كونها واحدة من أغلى مدن العالم إلا أن مدينة طوكيو اليابانية دائمًا ما تعج بالسائحين حيث تعتبر واحدة من أكثر مدن العالم جذباً للغرباء، كما أنها صُنفت كواحدة من أكثر العواصم العالمية أمنًا، وبشكل عام يُعامل السياح في طوكيو بمنتهى اللطف والاحترام كما أن المدينة تعج بالحياة وتشهد تنوعًا ومزيجًا هائلًا يحتوي جميع الثقافات.

مدينة زيوريخ

تعد مدينة زيوريخ السويسرية من أغلى مدن العالم وفي الوقت نفسه صُنفت على أنها من أكثر المدن ملائمة للعيش؛ إذ تتمتع بمعدلات مرتفعة للغاية لمعايير الرخاء والحياة المترفة هذا بالإضافة إلى السلامة والأمان والرعاية وجودة البيئة الصحية، ولأن هذه المدينة تملك معاييرها الخاصة فلا يقطنها سوى 400 ألف مواطن فقط.

مدينة شنغهاي

شنغهاي هي واحدة من أكبر المدن الصينية كما يمكن اعتبارها عاصمة الصين الاقتصادية؛ حيث تعج بالمباني العمرانية الحديثة مثل ناطحات السحاب والمباني التجارية، بالإضافة إلى مقرات الشركات العالمية، ومن ناحية أخرى تعد شنغهاي هي وجهة السائحين المتميزين والأثرياء إذ تضم العديد من المطاعم الفاخرة الحائزة على نجمة ميشلان وبيوت الأزياء الراقية، فضلاً عن الفنادق الساحرة التي تجعلك تشعر بأنه المكان قطعة من السحر أو الخيال.

مدينة سنغافورة

 رغم أن هذه المدينة الصغيرة  لم تنل استقلالها عن ماليزيا إلا منذ أقل من 56 عام؛ إلا أنها نجحت في تحقيق نهضة اقتصادية شاملة وتمكنت في وقت قصير من جذب ملايين المستثمرين، خاصًة أنه من المعروف عن المدن التجارية والصناعية ارتفاع تكلفتها، ولكن من ناحية أخرى تعد سنغافورة واحدة من أكثر المدن أمانًا في العالم كما أنها اشتهرت بطرقها المرصوفة بإتقان وحدائقها العامة المشذبة بعناية، وشوارعها الخالية تمامًا من أي قمامة، حيث وصفتها جريدة النيويورك تايمز  ” أنها مكان شديد النظافة إلى درجة أن العلكة فيها تعد من المواد التي تخضع للرقابة”.

Loading...