هل هناك علاقة بين تناول الطعام قبل النوم والكوابيس؟ لنتعرف على الإجابة معًا

Advertisements

كانت جدتي تنصحني دومًا بألا أتناول الطعام في وقت متأخر من الليل حتى لا تزروني الكوابيس والأحلام المخيفة؛ وكنت أستمع إلى نصيحتها دون أن ادرك صحة أو خطأ هذه المعلومة؟ الآن كبرت وأتسائل بشكل أكثر جدية، هل يتسبب تناول الطعام قبل النوم في حدوث كوابيس، وإذا كان الأمر كذلك، فهل هناك أطعمة معينة تجعلنا عرضة للخطر بشكل أكثر من غيرها أم لا؟ هنا ومن خلال هذا المقال سنتحرى الصلة المحتملة بين الطعام ليلًا والكوابيس:

هل تناول الطعام قبل النوم يسبب الكوابيس؟

خلال عام 2012 نشرت جامعة هارفارد دراسة مفادها عدم وجود علاقة قوية بين وجبات المساء والكوابيس، وقد أشارت الدراسة نفسها إلا أن بعض الدراسات الفردية الصغيرة وجدت ثمة علاقة بين تناول الطعام المتأخر والكوابيس ولكن هذه الدراسات لم يتم تعميمها وأضحت حالات فردية فقط.

هل تناول أطعمة معينة يمكن أن يسبب الكوابيس؟

في حين أن ما ورد أعلاه يبدو وكأنه التفسير الأكثر منطقية، إلا أن هناك العديد من الدراسات التي تتعمق في هذا الموضوع من خلال التحقيق في أطعمة معينة؛ فالبعض يؤكد على أن هناك ثلاثة أنواع من الأطعمة ذات الصلة الأقوى بالكوابيس وهذه الأطعمة هي:

منتجات الألبان 

أظهر استبيان نُشر في Frontiers in Psychology خلال عام 2015 أن منتجات الألبان يمكن أن تتسبب بشكل مباشر في حدوث الكوابيس؛ وخلص الاستبيان إلى نتيجة مفادها أن 18٪ من أصل 383 مشاركًا وجدوا ارتباطًا بين تناول الطعام في وقت متأخر من الليل والأحلام السيئة أما الأطعمة الذي ذكرها المشاركين في الاستبيان من منتجات الألبان فهي الجبن والحليب والآيس كريم. 

وتوصلت الدراسة في استنتاجها إلى أن منتجات الألبان تحفز قبل النوم حالات مزاجية معينة أو مستويات تنبيه تؤثر بشكل كبير على نوع الأحلام التي تراودك أثناء الليل، كما أضافت أن العقل اللاواعي عادة ما يعمل أثناء النوم ويبث صورًا داخل عقولنا لا نتذكر أغلبها حين نستيقظ، في حين أن هناك بعض الأطعمة التي يؤدي تناولها في وقت متأخر من الليل إلى ظهور ظروف معينة في جسمك تزيد من احتمالية الاستيقاظ أثناء النوم وبالتالي تكون هناك فرصة كبرى لتذكر أحداث الحلم.

الحلويات السكرية والوجبات السريعة

في دراسة أخرى نشرتها Lifehacker قال المشاركون أن الحلويات السكرية والوجبات السريعة تؤثر على نومهم وتسبب الكوابيس؛ وعليه فقد توصلت الدراسة إلى نتيجة مفادها أن الحلويات السكرية والوجبات السريعة تحفز المزيد من موجات الدماغ أثناء النوم وكلما أصبح الدماغ أكثر نشاطًا أثناء النوم كلما كان أكثر عرضة للكوابيس.

الأطعمة الحارة 

النوع الثالث المهم من الطعام الذي يُعتقد أنه يجب تجنبه قبل النوم هو الطعام الحار وكذلك الأطعمة الغنية بالتوابل، حيث نشرت المجلة الدولية لعلم النفس الفسيولوجي دراسة توصلت فيها إلى أن المشاركين الذين أضافوا التوابل الحارة إلى طعامهم المسائي كانوا أكثر عرضة للكوابيس، فحين تأكل طعامًا حارًا، ترتفع درجة حرارة جسمك، وبينما يحاول جسمك التخلص من هذه الحرارة الزائدة سيضطرب نومك وستتعرق أثناء الليل وهو الأمر الذي سيؤدي إلى استيقاظك وستتذكر حينها الصور التي يبثها عقلك اللاواعي أثناء النوم.

 في النهاية عليك أن تعلم عزيزي القارئ أن العلاقة بين الطعام والكوابيس ليست ثابتة ولكن هناك أطعمة معينة ستؤثر بالسلب على نشاطك الجسدي وبالتالي قد يضطرب نومك، ولهذا تنصح جامعة هارفارد الأشخاص بتناول وجبة خفيفة قبل النوم كما تطلب منهم الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات لأنها ترفع حرارة الجسم كما يجب أيضًا الابتعاد عن الوجبات التي تحتوي على البروتين لأنها قد تتسبب في حدوث عسر هضم.

Loading...