نصائح مهمة للسفر بالطائرة أثناء كورونا

Advertisements

مُنذ انتشار فيروس كورونا وتغيرت الأنظمة في كل قطاعات الحياة ومن أبرز الأشياء التي تعطلت هي السفر والطيران. سمحت العديد من الدول بعودة الطيران منذ شهور قليلة ولكنها ما زالت تقوم بإجراءات احترازية ضد الوباء، ولأن الكثير من المسافرين لديهم تساؤلات حول السفر والاجراءات الاحترازية نُقدم لكم هنا بعض النصائح التي يمكن أن تُفيدكم بهذا الشأن. لتتمكني من اتخاذ القرارات الصحيحة واتخاذ أفضل الاحتياطات قبل السفر، خلال هذه الفترة الغير المسبوقة.

الخطوة الأولى التي يمكنك اتخاذها هي تحديد ما إذا كانت الرحلة ضرورية حقًا أم لا، هل يمكن تأجيل هذه الرحلة؟ إذا كانت لديك أي مشاكل صحية تجعلك أكثر عرضة للخطر، ففكري في البقاء في بيتك.

من المهم تحديد قبل السفر ما إذا كان كوفيد-19 ينتشر بسهولة في المكان الذي تعيشين فيه أو تسافرين إليه أم لا. إذا كان الأمر كذلك، فقد يكون من الحكمة تأجيل سفرك. إذا كان الفيروس منتشراً كثيراً في وجهتك، فقد تمرضين في رحلتك أو تجلبيه إلى أقربائك، وإذا كان الفيروس منتشراً كثيراً في البلد الذي تعيشين فيه، فقد تكوني مريضًة بالفعل وتنقليه إلى الناس بدون قصد خلال رحلتك أو في وجهتك.

تسجيل الوصول عبر الإنترنت وطباعة بطاقة الصعود إلى الطائرة في المنزل:الحد من التواصل بالآخرين الغير ضروري مهم جدًا. فمن خلال تسجيل الوصول عبر الإنترنت وطباعة بطاقة الصعود إلى الطائرة في المنزل، ستتمكني من تجنب التفاعل مع موظفي شركة الطيران أثناء تسجيل الوصول، فضلاً عن تجنب لمس أسطح مكاتب المطار. يمكنك أيضًا اختيار بطاقة الصعود على متن الطائرة عن طريق تطبيق الهاتف، ولكن تأكدي فقط من تطهيره بعد المرور عبر نقطة التفتيش.

إن ارتدائك قناعك لا يحميك فقط من الإصابة بالفيروس، ولكنه يمنعك أيضًا من نقل الفيروس للآخرين، خاصًة إذا كنتي مريضًة وليس لك علم بذلك. وحتى إذا لم تكن لديك أعراض شديدة، فقد يكون شخص آخر على متن رحلتك معرضًا لخطر كبير للإصابة بمضاعفات خطيرة من الفيروس. من الأفضل اعتبار ارتداء القناع أنه عقد اجتماعي بينك وبين أي شخص آخر على متن رحلتك.

احتفظي دائمًا بمعقم اليدين في جيبك وتجنبي لمس وجهك، فالمطارات والطائرات مليئة بالأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر. وبالرغم من أن  شركات الطيران تحاول تقليل عدد الأشياء التي يجب على العملاء لمسها، إلا أنه سيكون هناك دائمًا مقابض للأبواب، صناديق أمتعة ومنحدرات للسلالم المتحركة رغمًا عنكِ. ولهذاتزداد أهمية نظافة اليدين مع زيادة تعرضك للأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر.

للمساعدة في الحفاظ على أيدي خالية من الفيروسات، فكري في إحضار معقم لليد (يحتوي على 60٪ من الكحول على الأقل) وقومي بوضعه بعد لمس الأسطح. أيضا، تجنبي لمس وجهك وعينيكِ. أعرف أن القيام بذلك صعب لكنه مهم للغاية. أخيرًا وكالعادة اغسل يديك جيدًا بعد استخدام المرحاض.

عندما تكوني على متن الطائرة، لا يوجد شيء يمكنك فعله بشأن التواجد قرب الناس والازدحام، ولكن أثناء تواجدك في المطار في انتظار الصعود إلى الطائرة، يجب أن يكون الأمر سهلاً بما يكفي للحفاظ على مسافة متر ونصف بينك وبين الآخرين قدر الإمكان. وتذكري أن مسافة المتر ونصف قد تكون أبعد مما تعتقدين.

الاحتياطات الإضافية التي يجب اتخاذها هي تطهير المقعد والمنضدة وأي شيء تلمسه أثناء الرحلة على مثن الطائرة.

في الطائرة، اختاري الجلوس على مقعد بجوار النافذة فهو المكان الأكثر أمانًا داخل الطائرة. وذلك لكي تكوني بعيدة وفي مأمن من أي شخص مصاب، كما أنكِ ستتمكنين من الحفاظ على مسافة آمنة بينك وبين الركاب الآخرين.

الإجراءات الواجب اتخاذها بعد رحلتك: بمجرد وصولك إلى وجهتك النهائية، تأكدي من غسل جميع ملابسك التي كنت ترتديها وتعقيم حذاءك وجميع حقائبك.

تطلب معظم البلدان حاليًا الحجر الصحي في الفندق أو المنزل لمدة أسبوعين على الأقل. لكن ليست كل البلدان صارمة للغاية بشأن هذا الحجر الصحي، لذا فإن الالتزام بهذا الأمر يعتمد عليك، فإما تختارين أن تعرضي نفسك للخطر؛ الأمر الذي قد يؤدي إلى تعريض الآخرين للخطر بما فيهم اقربائك وإما أن تلتزمي بفترة الحجر الصحي وتحمي بذلك نفسك وكل من حولك.

من المستحسن أيضًا التحقق من موقع الويب الخاص بشركة الطيران قبل السفر للحصول على معلومات حول الإجراءات الأمنية المتخذة في المحطات وعلى متن الطائرات.

Loading...