معلومات وحقائق ربما تتعرف عليها للمرة الأولى عن ديبيكا بادكون

Advertisements

إذا كنت من عشاق الدراما الهندية فحتمًا أنت تعرف الممثلة الشهيرة ديبيكا بادكون، وحتى لو لم تكن متابعًا مخلصًا لسينما بوليوود فإنك غالبًا قد رأيت ديبيكا من قبل لأنها تعد وجهًا هنديًا جميًلا ومألوفًا للغاية، ولكن ديبيكا ليست مجرد ممثلة مشهورة وجميلة فهي منتجة أفلام وعارضة أزياء، إليكم بعض المعلومات والحقائق عنها في هذا المقال:

ولدت في مدينة كوبنهاجن بالدنمارك

ولدت ديبيكا بادكون في مدينة كوبنهاجن الدنماركية في يناير من عام 1986، تحكي ديبيكا عن طفولتها دومًا بكل حب إذ تقول بأنها كانت طفلة سعيدة قضت كل وقتها في الرقص والضحك برفقة عائلتها، وقد كانت والدتها تعمل كوكيلة سفر أما والدها فكان بطلًا في تنس الريشة، ولديبيكا أخت وحيدة تُدعى أنيشا بادكون وقد قررت منذ الصغر أن تصبح رياضية مثل والدها.

عادت ديبيكا إلى الهند بعد أن أتمت عامها الأول واحترفت تنس الريشة

عادت أسرة ديبيكا إلى موطنهم الأصلي بإقليم بنغالور في الهند، وسرعان ما استقرت أحوال الأسرة حيث أنهت ديبيكا تعليمها الأساسي وفي الصف العاشر قررت ديبيكا أن تحترف التمثيل حيث كانت تتحمس للغاية عند رؤيتها لأي فيلم، ولكن ديكبيا لم تصرح بتلك الرغبة بشكل علني واحتفظت بها لنفسها، وأثناء الثانوية شاركت في مسابقة دولية لتنس الريشة مثل والدها وفازت باللقب.

دخلت مجال عالم الأزياء أثناء دراستها الجامعية 

المتابع لحياة ديبيكا يعلم جيدًا أنها شخصية تشبه الفراشة لا يمكنها بأي حال من الأحوال أن تقوم بعمل واحد أو نشاط واحد؛ تتنقل دومًا بخفة من مجال لآخر بمنتهى السلاسة؛ ففي الثانوية كانت تدرس وتلعب التنس وأثناء الجامعة كانت تدرس وصنعت لنفسها مكانًا مهمًا بين صفوف عارضات الأزياء، فبسبب عودها المثالي تلقت الكثير من العروض وأضحى جدول أعمالها مزدحمًا.

وأخيرًا حلم التمثيل تحقق

بعد انطلاقها الناجح في عالم عرض الأزياء اقتحمت ديبيكا عالم الإعلانات التجارية ومن هنا لاحظتها المخرجة الهندية فرح خان وعرضت عليها المشاركة بإحدى الأفلام، ومن هنا بدأت ديبيكا تتلقى دورس التمثيل في أكاديمية أنوبام خير السينمائية، وقد ظهرت لأول مرة في فيلم إيشواريا الذي عُرض خلال عام 2006 وفور انطلاقتها السينمائية انهالت العروض عليها فشاركت في أفلام مهمة بجوار نجوم كبار مثل شاروخان وقد حققت أفلام ديبيكا إيرادات مرتفعة للغاية ولكنها لم تنل إعجاب النقاد.

فيما بعد دخلت ديبيكا مرحلة النضج الفني وشاركت في أعمال سينمائية هامة حيث حصلت على أول أدوارها كنجمة عالمية عام 2017 إلى جانب ممثل الأكشن فان ديزل بفيلم “عودة إكساندر كايج” وعام 2018 شاركت في بطولة فيلم “بادمافاتي” المثير للجدل والذي يحكي عن قصة غرام ملكة هندوسية وحاكم مسلم وقد رفضت الرقابة هذا الفيلم ولم توافق على عرضه إلا بعد إجراء الكثير من التعديلات عليه.

تعد ديبيكا من الناشطات في مجال العمل الإنساني والدفاع عن حقوق المرأة 

كعادتها لم تكتف ديبيكا بعالم الأضواء والشهرة ولكنها من حين لآخر تعكف على كتابة المقالات التي تهتم بالمرأة والعمل الإنساني، إذ تُعد ديبيكا من الناشطات المدافعات عن حقوق المرأة ولديها منظمة إنسانية تهدف لنشر الوعي حول الصحة 

دخلت ديبيكا قائمة فوربس لأكثر النساء جاذبية والأكثر تأثيرًا في العالم

خلال عام 201 صُنفت ديبيكا وفقًا لمجلة فوربس بأنها المرأة الأكثر أجرًا وجاذبية حول العالم، أما مجلة تايم البريطانية فقد وضعتها على لائحة النساء الأكثر تأثيرًا حول العالم وفي النسخة الهندية من مجلة تايم حصلت ديبيكا على لقب أكثر النساء جاذبية في آسيا، وبجانب هذه التصنيفات تعد ديبيكا الوجه الإعلاني والتجاري للكثير من مستحضرات التجميل مثل لوريال كما أنها سبق وظهرت على أغلفة الكثير من المجلات العالمية مثل فوغ وبازار.

Loading...