حقائق لا تعرفها عن مسلسل تلفزيون الواقع: ربات البيوت الحقيقيات في دبي

Advertisements

أعلنت شركة برافو Bravo عن إطلاق موسم جديد من مسلسل تلفزيون الواقع “ربات البيوت الحقيقيات” وأضافت الشركة أن الموسم الجديد من المسلسل سينطلق من دولة الإمارات العربية المتحدة تحت اسم “ربات البيوت الحقيقيات في دبي” وعبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر نشرت الشركة البرومو الدعائي للمسلسل وعلقت عليه قائلة “أحزم حقائبك للحصول على أول امتياز دولي أصلي لربات البيوت من برافو، ربات البيوت الحقيقيات في دبي”. لنتعرف على بعض الحقائق والمعلومات عن هذا المسلسل.

المسلسل نسخة جديدة من سلسلة دولية طويلة 

في مايو 2005 عُرضت أولى حلقات الموسم الأول من مسلسل تلفزيون الواقع “ربات البيوت الحقيقيات” ومن بعدها انطلق المسلسل حتى وصلت عدد أجزائه إلى 11 موسم ويوثق المسلسل من خلال حلقاته حياة مجموعة من ربات البيوت الثريات القاطنات في مدينة معينة، وتضمنت المواسم السابقة حياة ربات البيوت في الولايات المتحدة الأمريكية: الحياة في مدينة نيويورك وميامي بفلوريدا، ومقاطعة كولومبيا ودالاس بتكساس ونيوجيرسي وأتلانتا بجورجيا وولاية يوتا وغيرها من المدن الأمريكية.

أثار المقطع الدعائي للمسلسل ردود فعل غاضبة داخل الإمارات 

في المقطع الدعائي للمسلسل يطل علينا برج خليفة وتصحبه عبارة “هذا ليس سرابًا..هذا حقيقي” بعد ذلك تظهر سيدة تجري في الصحراء وهناك صوت يعلق في الخلفية قائلًا “إنها أرض الفرص، إنه الحلم الأمريكي الجديد” بعد أن انتشر المقطع على مواقع التواصل الاجتماعي طالب الكثير من مؤثرين السوشيال ميديا الإماراتيين بإيقافه بل ووصفه البعض بالمقزز وبأنه لا يمثل المرأة الإماراتية أبدًا، حيث أن المرأة الإماراتية على حد قولهم محتشمة ولا ترتدي ملابس فاضحة.

وبعيدًا عن الملابس وتهديد الهوية العربية الخليجية رأى بعض المؤثرين أن المقطع لا يعبر بأي حال من الأحوال عن المجتمع الإماراتي حتى مستوى الألفاظ وطريقة الكلام بعيدة كل البعد عن الواقع.

شخصيات مسلسل ربات البيوت الحقيقيات في دبي

خلال المواسم السابقة من مسلسل ربات البيوت الحقيقيات شاهدنا الكثير من البطلات المميزات مثل المؤرخة الأمريكية تايلور أرمسترونغ ومصممة الأزياء الهولندية الشهيرة يولندا حديد والممثلة والمذيعة الأمريكية ليزا رينا وكاثي هيلتون مصممة الأزياء ووالدة باريس هيلتون والكثيرات غيرهن من النجمات اللامعات، والآن دعونا نتعرف على بطلات مسلسل ربات بيوت دبي:

كارولين ستانبري

ولدت كارولين ستانبري وترعرت في لندن، وهي تقيم الآن في دبي مع زوجها “سيرجيو كارالو” لاعب كرة القدم السابق في ريال مدريد، وأطفالها الثلاثة، وتعمل كارولين مصممة أزياء كما أنها تعد الوجه التجاري للكثير من العلامات التجارية الفاخرة، وقد أطلقت كارولين خلال العام الماضي مجموعتها الأولى من الأحذية مع Black Suede Studio.

نينا علي 

وُلدت نينا علي في لبنان ونشأت في تكساس وهناك تعرفت على زوجها الحالي “مناف على” قبل أن تنتقل للحياة في دبي، ونينا هي رائدة أعمال وأم لثلاثة أطفال وتعتبر الأمومة إنجازها الأكبر والأجمل على الإطلاق.

شانيل أيان

شانيل أيان هي سيدة أعمال صومالية وإثيوبية من مواليد كينيا، تعمل في مجال عرض الأزياء وحاليًا تملك ماركتها التجارية الخاصة بها في مستحضرات التجميل، وعلاوة على هذا وذاك تأخذ شانيل على عاتقها مهمة توعية السيدات بأهمية الثقة بأنفسهن.

كارولين بروكس

كارولين بروكس هي ابنة أبوين مهاجرين من هندوراس، وهي من الجيل الأول من الأمريكيين والأفرو لاتينا وعادة ما تفخر كارولين بذلك، وقد انتقلت مع زوجها السابق إلى دبي خلال عام 2010 وعملت هناك كمديرة تسويق لمجموعة شركاته، وبعد انفصالها عنه قررت أن تبدأ مرة أخرى من الصفر لتصبح واحدة من أوائل مديرات العقارات في المنطقة، فيما بعد غيرت كارولين مجال عملها وتحولت إلى قطاع التجميل حيث افتتحت منتجع فاخر يلبي كل احتياجات النساء في هذا القطاع.

سارة المدني 

سارة هي رائدة أعمال إماراتية بدأت حياتها المهنية حين كانت في سن الخامسة عشر ومنذ ذلك الحين أصبحت متحدثة عالمية؛ حيث ألقت أكثر من 200 خطاب رئيسي في المؤسسات المرموقة في الإمارات العربية المتحدة لإلهام الشابات ليكن واثقات من أنفسهن وليتابعن أهدافهن المهنية، بالإضافة إلى ذلك عملت سارة سابقًا كعضو مجلس إدارة في غرفة تجارة وصناعة الشارقة ومجلس الإمارات العربية المتحدة للشركات الصغيرة والمتوسطة في وزارة الاقتصاد، جدير بالذكر أن سارة هي الإماراتية الوحيدة من بين كل بطلات المسلسل.

ليسا ميلان 

أصلها من جامايكا وهي رائدة أعمال ومصممة أزياء ناجحة تعيش في دبي مع زوجها المطور العقاري والملياردير ريتشارد هول ولديها ثلاثة أطفال ماكسيميليان وسيباستيان وكريستيان.

Loading...