أطرف وأفضل الآباء في مسلسلات الست كوم خلال تسعينيات القرن العشرين

Advertisements

أحدثت ثمانينات القرن العشرين تغييرًا حقيقيًا في عالم الأفلام، ولكن التسعينات هي التي جلبت هذا التغيير وأدخلته إلى معظم بيوت العالم عن طريق المسلسلات التلفزيونية؛ وقتذاك كان جميع أفراد الأسرة يجتمعون معًا ويشاهدون تلك المسلسلات التي تنوعت بين الدرامي والكوميدي، وقد ظهر خلال التسعينات نوعًا جديدًا من المسلسلات وهي دراما السِت كوم أو ما يُعرف باسم مسلسلات كوميديا المواقف، وفي هذا المقال سنعرض لكم أفضل وأطرف الآباء في مسلسلات السِت كوم التي شاهدناها في التسعينات:

داني تانر من مسلسل Full House

بدأ عرض المسلسل التلفزيوني الأمريكي Full House الذي أنتجته شركة IBC الأمريكية منذ عام 1987 واستمر حتى عام 1995، وتدور أحداث المسلسل حول قصة الأب داني تانر الذي أدى دوره باحترافية بالغة النجم الأمريكي بوب ساجيت، فهذا الأب يجد نفسه فجأة مسئول عن بناته الثلاث بعد أن رحلت والدتهم وتركتهم لتبحث لنفسها عن حياة في مكان آخر.

وفي إطار حميم من الكوميديا العائلية نرى الأب وهو يحاول احتضان بناته الثلاث وهي المهمة التي لم تكن سهلة أبدًا خاصة وأنهم في أعمار متفاوتة، وقد حقق هذا المسلسل شعبية عارمة في الولايات المتحدة فور عرضه.

آلان ماثيوز من مسلسل Boy Meets World

نجح مسلسل Boy Meets World الذي عُرض على مدار سبعة مواسم بدأت خلال عام 1993 وانتهت عام 2000 في جذب اهتمام العائلة الأمريكية ثم تعداها إلى باقي أنحاء العالم، والحقيقة أن نجاح هذا المسلسل ارتكز بالأساس على شخصية الأب آلان ماثيوز التي جسدها الممثل ويليام روس؛ فهذا الأب كان يتعامل مع أطفاله الصغار بشكل حميمي جميل وقد استطاع أن يمزج في تعامله معهم بين الجدية والمرح.

ستيف ستيفنز من مسلسل Even Stevens

في مسلسل Even Stevens الذي عُرض على التلفزيون الأمريكي في الفترة الزمنية بين 2000-2003 لا نجد أنفسنا أمام أب قرر تكريس الكثير من الوقت لأولاده ولكن على العكس نحن أمام أب مشغول طوال الوقت بعمله ومع ذلك استطاع التواجد مع أبنائه بعمق رغم قلة وقته، فالأب ستيف ستيفنز يعمل لوقت متأخر ولكن ما إن يحتاج إليه أحد أبنائه حتى يكون متواجدًا لدعمه والاستماع إليه.

تيم تايلور من مسلسل Home Improvement

في 17 سبتمبر عام 1991 عُرضت أولى حلقات المسلسل التلفزيوني Home Improvement، وقد استمر عرض هذا المسلسل طوال ثمانية مواسم أثمرت أكثر من 200 حلقة، وحتى يومنا هذا لا زال الناس يذكرون تلك الدراما العائلية المفعمة بالكوميديا والرومانسية، ولا يمكن أن نتحدث عن هذا المسلسل دون أن نتذكر الأب تيم تايلور الذي لم يكن مثاليًا وكانت لديه الكثير من الأخطاء ولكنه كان يحاول دومًا أن يصلح من نفسه من أجل أبنائه.

فيكتور باكستر من مسلسل That’s So Raven

من خلال مسلسل That’s So Raven نحن أمام الأب فيكتور باكستر الذي أدى دوره ببراعة الممثل الكوميدي والمخرج والمصور رونديل شيريدان، والمميز في دور فيكتور هنا أنه جسد صورة الأب الملهم لأبنائه والذي يعلمهم دورس الحياة الصعبة في إطار من الكوميديا والمرح.

راي بارون من مسلسل Everybody Loves Raymond

إذا كنت من محبي الكوميديا فيجب عليك أن تشاهد هذا المسلسل لأنك لن تتوقف عن الضحك؛ نحن هنا أمام الأب راي بارون وهو صحفي رياضي لديه ثلاثة أطفال رائعون وعائلة فضولية تزوره باستمرار دون موعد مسبق، ويتمثل أكبر عيب  في راي أنه يحاول أحيانًا اتباع طرق مختصرة لجعل كل من حوله سعداء ولكن تلك الطرق لا تنجح أبدًا وتؤدي إلى نتائج عكسية.

Loading...