حلويات عربية يحبها الغربيون

Advertisements

الغربيون، الذين يتبعون عادات صحية على الأغلب، يحبون تناول أنواع مختلفة من الحلويات الشرقية. بالتأكيد سنشعر بالفضول تجاه هذه الحلويات ونرغب أن نعرف عنها أكثر، هنا سنتحدث عن أكثر 8 حلويات يحبها الغربيون من طعام العرب، وبالطبع هي من دول عربية مختلفة، ولذلك هذه دعوة لنا نحن العرب للانفتاح على ثقافتنا لنعرف ونجرب حلويات الدول الأخرى. 

المهلبية، مصر

تعتبر المهلبية إحدى الحلويات الشهيرة في مصر، وبلاد أخرى مثل دول المغرب العربي وبعض الدول العربية الأخرى. تتكون هذه الحلوى من النشا واللبن وماء الورد/ الزهر، وتُضاف عليها المكسرات المنوعة. تشتهر كثيرًا هذه الحلوى في مصر في الكثير من محلات الألبان، ويفضلها الكثيرين خلال شهر رمضان. 

قرون الغزال، المغرب

قرون الغزال أو كعب الغزال هي إحدى الحلويات التي تشتهر بها مدينة طنجة في المغرب، يحبها الفرسيون ويقبلون عليها بكثرة، تُقدم هذه الحلوى في الأعراس بشكل أساسي، كما يتم الاستمتاع بها خلال طقوس شاي النعناع والاحتفالات التقليدية والعيد وطوال شهر رمضان. وهي تشبه الكعك الناعم في مصر. تُصنع هذه الحلوى على شكل هلالي وتُصنع من عجينة اللوز. كما يُضاف لها نكهة ماء الزهر والبعض يُفضل إضافة القرفة. وهي جزء من التراث المغربي بشكل عام، لا سيما مدينة فاس حيث نشأت.

الكنافة، سوريا

الكنافة هي واحدة من أشهر الحلويات العربية، هي حلوى عربية معروفة ولكنها تختلف من دولة لأخرى، إذ تضفي عليها كل دولة ثقافتها، في لبنان مثلًا، يتم حشوها بالجبن، وفي مصر يمكن ألا يتم حشوها بشيء ويتم الاكتفاء بسقيها بالشربات. بحديثنا هنا نقصد الكنافة السورية المحشوة بالفستق الحلبي والقشدة، بالتأكيد كل أنواع الكنافة تستحق أن تُذاق ولكننا اخترنا الأكثر تميزًا من بينهم، لا تنس أن تجربها.  

حلاوة شعرية، العراق

تعتبر الحلاوة الشعرية إحدى الحلويات المميزة في العراق، والتي تستحق التجريب بشكل عام، فهي سهلة وبسيطة ولها جذور فارسية، وهي عبارة عن شعيرية يتم قليها مع الفستق ثم يٌضاف عليها ماء وهيل وتترك ما لا يزيد عن 10 دقائق،  وتُقدم ساخنة.

بسبوسة، سوريا

تعتبر هذه الحلوى من أكثر أنواع الحلويات استهلاكًا في دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وفي بعض دول البلقان مثل اليونان وبلغاريا وألبانيا وتركيا أو في أرمينيا الواقعة في غرب آسيا. توجد في كل مكان، في المخابز وفي محلات الحلويات وغيرها من الأماكن، ويمكن صنعها في المنزل. ولها أسماء مختلفة

بسبوسة، هريسة، أريشة، شاميا، بسطشة، وغيرها من الأسماء. تعتمد البسبوسة في صنعها على وجود السميد، ومن بلد لآخر، قد تختلف الإضافات، إذ يمكن أن يُضاف لها مسحوق اللوز أو الفستق أو جوز الهند المبشور، حسب الدولة، ولكن تظل حلوى مبهرة في جميع الحلويات.

بورما، تركيا والشرق الأوسط

البورما حلوى تستحق التذوق، فهي مصنوعة من خيوط رفيعة من عجينة الكنافة الذهبية المقرمشة ودقيق الفول السوداني. وعادة ما يتم حشوها بالصنوبر أو الجوز أو الفستق. تشبه البورما البقلاوة، لكن البورما مقلية عكس البقلاوة، وهذا يمنحها ملمسًا مقرمشًا للغاية، يجعل مذاقها مميزًا.

 محنشة، المغرب

تعتبر المحنشة إحدى الحلويات الشهيرة في المغرب والجزائر، وبالرغم من أنها ليست سهلة الصنع إلا أنها ذات مذاق مميز، سُميت بهذا الأسم لأنها دائرية متلوية مثل الأفعى (الحنش) باللهجة المغربية الدارجة، وهي تتكون من اللوز والزبدة وماء الزهر وغيرها من المكونات. يتم تقديم هذه الحلوى الاحتفالية عادةً مع شاي بالنعناع المغربي التقليدي. ويستغرق الأمر ساعات من الممارسة لإعداد هذه الحلوى اللذيذة بشكل صحيح.

Loading...