10 دول حديثة يمارس ملوكها بالفعل سلطة حقيقية

Advertisements

وفقًا لمسار التاريخ الطبيعي والحتمية الزمنية فقد مضى زمن الملوك والملكات الأقوياء، وحتى في البلدان الملكية مثل بريطانيا قد تتمتع الأسرة الملكية بالنفوذ والأموال والمكانة الرفيعة ولكنها لا تتمتع بنفوذ سياسي حقيقي، ولكن في بعض الدول لا يزال الملوك يتمتعون بسلطة حقيقية حيث يشارك بعضهم  في اتخاذ القرارات السياسية مع الحكومة المنتخبة في حين ينفرد البعض الآخر بالسلطة كاملة دون استشارة أحد، في هذا المقال سنقدم إليكم قائمة ببعض الدول الحديثة التي يمارس ملوكها سلطة حقيقية:

سلطنة بروناي 

تقع سلطنة بروناي على الساحل الشمالي لجزيرة بورنيو في جنوب شرق آسيا وتحدها دولتي ماليزيا وأندونيسيا، وتعد بروناي أغنى دولة في العالم الإسلامي؛ حيث يتمتع جميع سكانها بمستوى معيشي مرتفع للغاية، أما سلطانها الحاكم فهو حسن البلقية معز الدين وعد الله وهو الحاكم التاسع والعشرين للسلطنة وواحدًا من أثرى أثرياء العالم؛ فوفقًا لتصنيف مجلة فوربس الأمريكية تقدر ثروة حسن البلقية  ب20 مليار دولار أمريكي ويعيش في أكبر قصر في العالم، وبجانب كونه سلطان البلاد فإنه يترأس أيضًا وزارتي الدفاع والمالية وقيادة القوات المسلحة.

مملكة سوازيلاند

سوازيلاند هي دولة صغيرة تقع بين جنوب إفريقيا وموزمبيق، وعلى غرار سلطنة بروناي تملك مملكة سوازيلاند العديد من الموارد التي جعلت أغلب سكانها يعيشون في مستوى كبير من الرفاهية، وقد تولى الملك مسواتي الثالث عرش البلاد خلال عام 1986 بعد وفاة والده ويشتهر مسواتي بأسلوبه حياته الفخم وتعدد زوجاته حيث لديه 14 زوجة وأكثر من 25 طفل.

المملكة العربية السعودية 

تعد المملكة العربية السعودية واحدة من أشهر الملكيات في العالم، ومنذ أوائل عشرينات القرن الماضي وحتى يومنا هذا جاء جميع الحكام السعوديين من عائلة آل سعود التي يعود تاريخ نشأتها إلى القرن الثامن عشر حين تمكن عبد العزيز من طرد قبيلة الرشيدي من ساحل الخليج وسيطر هو على مكة المكرمة والمدينة المنورة ثم أسس المملكة العربية السعودية خلال عام 1932.

مملكة بوتان 

تعتبر مملكة بوتان من من أصغر الممالك والبلدان في العالم وهي بلدة تقع جنوب آسيا على ممرات جبال الهيمالايا، كما يُصنف سكان بوتان بأنهم من أكثر الشعوب سعادة على وجه الأرض وفقًا لمؤشر السعادة العالمي وذلك بسبب سياسة الدولة. كذلك تُعد مملكة بوتان صديقة للبيئة ويشتهر ملك بوتان “جيغمه خيسار نمجيل وانغشاك” بشخصيته القوية وميله إلى الإصلاح حيث اتخذت المملكة في عهده خطوات جادة نحو الديمقراطية وتحولت بوتان من ملكية مطلقة إلى ملكية دستورية مع هيئة تشريعية منتخبة شعبياً.

إمارة موناكو 

موناكو هي ثاني أصغر دولة مستقلة على وجه الأرض من حيث المساحة، وحاكمها الأمير ألبرت الثاني  هو الرئيس الرسمي للدولة الذي يتمتع بقدر كبير من السلطة السياسية حيث أنه المسؤول الأول عن وضع القوانين في البلاد.

مملكة البحرين 

مملكة البحرين هي شبه جزيرة على الخليج الفارسي، وحتى عهد قريب كانت دولة هادئة جدًا ولا يُسمع عنها كثيرًا وذلك حتى عام 2011 حين اجتاحت المظاهرات السياسية البلاد بالتزامن مع ثورات الربيع العربي، مطالبة بالتغيير السياسي والديمقراطية، ولكن تغيير النظم الملكية ليس سهلًا، وحاليًا يحكم البلاد الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة.

إمارة ليختنشتاين

تقع إمارة  ليختنشتاين على جبال الألب في أوروبا الوسطى تحدها النمسا من الشرق وسويسرا من الغرب والجنوب، ويعد أمير ليختنشتاين هانز آدم الثاني أحد آخر الملوك المتبقين في أوروبا الذين يتمتعون بسلطة سياسية فعلية بين الكثير من الدول التي لا تتمتع بذلك.

مدينة الفاتيكان

على الرغم من أن مدينة الفاتيكان مختلفة تمامًا عن الممالك الأخرى في هذه القائمة، إلا أنها تعد أصغر دولة ذات سيادة في العالم؛ فمن الناحية الفنية هي ملكية مطلقة، ومع ذلك فهي أيضًا “ملكية اختيارية” فريدة من نوعها، حيث تنتخب مجموعة من الكرادلة البابا- حاليًا البابا فرانسيس- ليحكم الكنيسة الكاثوليكية الرومانية في العالم وأيضًا ليكون الزعيم السياسي لمدينة الفاتيكان.

الإمارات العربية المتحدة

الإمارات العربية المتحدة هي عبارة عن اتحاد يضم سبع ممالك مختلفة، لكل منها حاكمها الخاص، وتعد دبي وأبو ظبي هما الأكثر شهرة بين الإمارات ويمتلك أمرائهم السلطة الأكبر بين الأعضاء السبعة، ومع ذلك، فإن الأمراء السبعة جميعهم أعضاء في المجلس الأعلى الاتحادي الذي يشرف في الواقع على جميع العمليات السياسية  في البلاد.

سلطنة عمان 

لمدة تزيد عن 150 عام كانت سلطنة عمان مستعمرة برتغالية وذلك قبل تحريرها عام 1650 على يد رجال القبائل العمانية، وبذلك يمكن اعتبار السلطنة أقدم بلد مستقل في العالم العربي، ورغم أن عمان تقع في منطقة الشرق الأوسط المشتعلة بالصراعات السياسية والحروب إلا أنها من أهدأ البلاد حيث لم تشهد في تاريخها كله حادثة إرهاب واحدة وتكاد الجرائم تنعدم في البلاد بسبب سياستها الأمنية المشددة، ويحكم البلاد حاليًا السلطان هيثم بن طارق الذي تولى الحكم خلال عام 2020 بعد وفاة سلطان عمان السابق قابوس بن سعيد.

Loading...