أفضل 7أطفال ممثلين في الأفلام

Advertisements

الأطفال في الأفلام عادة ما يكونوا مجموعة من الأشياء المختلطة. على الجانب الأخر، هناك العديد من الأفلام التي تجعلك تندهش وتقول “ربي، هل فعل هذا الطفل كل هذا؟”، الأطفال الممثلون، بسبب ضعف الخبرة والتدريب فنادرًا ما يكون لهم دورًا مؤثر في الفيلم. ولكن بين الحين والآخر، نجد جوهرة تظهر من العدم، ونرى ولاده نجم طفل جديد.

دعونا الآن نلقي نظرة على أداء بعض الأطفال في هوليوود – ستجد نفسك تعرف القليل فقط من هذه الأسماء، أؤكد لك.

كريستين بالي (إمبراطورية الشمس)

بالتأكد نعرفة على أنه أفضل باتمان في العصر الحديث، ولكن هذا لم يكن الدور الأول المميز له. في لمع بالي في إمبراطورية الشمس في عام 1987، وذلك عندما كان 12 عام. وذلك في فصول ستيفين سبيلبيرج، لعب دور الطفل الذي تربى لدى عائلة ثرية وسجنه الجيش الياباني، مما جعله ينفصل عن والديه ويخصر ثروته. وبشكل أساسي، يخبرنا هذا الفيلم قصة ما كان سيحدث لو لم يرث بروس واين كل هذه الأموال ليكون باتمان.

ماكولاي كولكين (وحدي بالمنزل)

على الرغم من المسار الذي اتخذه عندما كبر في العمر (وذلك بعبارات لطيفة)، إلا أن أداء ماكولاي في وحدي بالمنزل كان أعلى من ما نتوقعه من طفل في هذا العمر. سواء كنت تحب الفيلم أم لا، فقد كان هناك كاريزما مميزة لماكولاي لا يمكن تعليمها للبشر.

هالي جويل أوسمنت (الحاسة السادسة)

لازلنا جميعًا نتذكر عبارة “أرى أموات” من هذا الفيلم، والسبب البسيط هو أن تصوير أوسمنت كان مثاليًا لدرجة أن الجمهور لا يمكنه نسيانه. فقد كسب من هذا الدور ترشيحًا لجائزة الأوسكار كأفضل ممثل مساعد، ولكنه للاسف لم ينجح.

ناتالي بورتمان (ليون: المحترف)

على الرغم من اعتبار نتالي Thor التالي في MCU، فإن مسيرتها التمثيلية تعود إلى ليون: المحترف. يتم الاستيلاء عليها من قبل قاتل في سن 13 عامًا، بعد مقتل والديها. بطبيعة الحال، قد ترغب في الانتقام من شخص ما من أجل ذلك.

آنا باكين (البيانو)

لم تكن آنا تبلغ من العمر 11 عامًا فقط عندما لعبت دور البطولة في The Piano، بل فازت بالفعل بجائزة الأوسكار عن أدائها فيه. يحكي الفيلم قصة ابنة تحاول مساعدة والدتها الصامتة على تخطي حياتها العادية، وحصدها جائزة الأوسكار كأفضل ممثلة مساعدة.

كيرستن دانست (مقابلة مع مصاص الدماء)

على الرغم من أنها كانت تبلغ من العمر 11 عامًا فقط عندما كان عليها أن تلعب دور ابنة مصاص دماء في فيلم عام 1994، إلا أن أدائها كان مذهلاً للغاية لدرجة أنها رشحت بالفعل لجائزة جولدن جلوب كأفضل ممثلة مساعدة. لم تفز، لكن ترشيحها في مثل هذه السن المبكرة هو بالتأكيد إنجاز مذهل.

جاكوب ترمبلاي (الغرفة)

لا شك في أن الممثل الكندي الشاب جاكوب تريمبلاي ماسة حقيقية في التصوير السينمائي الحديث! جلب الدور الرائد في الغرفة شهرة جاكوب العالمية، وعدد كبير من الترشيحات والجوائز.

Rm_D17_GK_0093.RW2



Loading...