هذا الشرطي الهندي لديه طريقة مميزة في تخويف الأفراد للبقاء في المنزل

Advertisements

مع زيادة انتشار فيروس COVID-19 في العالم، اصبح من الضرورة قيام الدول بتنفيذ المزيد المزيد من تدابير الإغلاق البسيطة والصعبة. سواء كانت بالعمل من المنزل، أو حظر التجوال، أو منع الخروج من المنزل بدون تصاريح مبررة، لذا تبذل كافة الدول قصارى جهودها لتوصيل مبادئ التدابير اللازمة لمواطنيها لمنع تفشي فيروس الكورونا.

ومن الدول التي لم تتأثر بشدة من فيروس الكورونا هي الهند. حيث يوجد بها فقط 1600 حالة مؤكدة و45 حالة وفاة، فهي من الدول التي تأخر بها تفشي الفيروس، ولكن الحكومة لم تنتظر طويًلا لاتخاذ الإجراءات المطلوبة والسعي لمنع المزيد من تفشي الفيروس. فهي حاليا في حالة إغلاق منذ ثلاثة أسابيع لحوالي 1.3 مليار مواطن، فلا يوجد دولة ترغب أن تكون نسخة ثانية من أسبانيا أو ايطاليا.

ولكن نظرًا لأنه طُلب من كل شخص البقاء بالمنزل، يمكنك أن تتوقع أن ليس الجميع ملتزم بالإرشادات. وللاسف يبدو أن بعض الأفرد ليس لديهم وعي بمضاعفات الإغلاق التام ومدى خطورة الموقف الذي يمكن للحكومة تنفيذه. ولكن هناك ضابط شديد الحماس، اكشتف أنه من الافضل إخافة السكان حتى يبقوا في منازلهم لمنع المزيد من تفشي الفيروس. فقد صنع بنفسه قناع بعد تفشي فيروس الكورونا وبه يستطيع بالفعل ايقاف أي شخص يخرج من منزله لسبب غير ضروري. وباستخدام هذا القناع، يوضح للسكان أن التهديد خطير ويجب البقاء في المنزل أطول فترة ممكنة.

وقدمت الحكومة الهندية بالفعل العديد من التحذيرات في جميع أنحاء الدولة، وبعد الاذاعات وسجلت بعض التنبيهات الهامة، والاتصال بالمواطنين شخصيًا على هواتفهم. لأنه نظرًا للفقر وضعف الجهاز الصحي بالهند، فالوقاية هي الحل الأمثل في مقاومة الفيروس. حيث طُلب من الجميع البقاء في المنزل أكبر وقت ممكن، على الأقل لبضع أسابيع قادمة، وعلى أي شخص يدخل الدولة جوًا أن يستوفي نموذج يوضح به تقرير شخص عن كافة الأعراض المحتملة لديه من الكورونا.

فإذا تصرفت كل دولة بنفس سرعة وجدية الهند، من المحتمل أن نتمكن من إيقاف تفشي الفيروس. ولن نتحول إلى سيناريو إيطاليا، أسبانيا، ووهان، أو نيويورك. ونظرًا لأننا بشر، يتجاهل البعض الالتزام باللوائح، فلا يمكن انكار ان هذه التدابير الصارمة مهمة في جميع الأحيان. فإذا بذل الجميع قصارى جهودنا في اتباع الارشادات التي تضعها الحكومات سيزول هذا الكابوس قريبًا.

وتذكر، فالأمر لا يتعلق فقط بصحتك، فقد لا تكون أنت الشخص المعرض للخطر أو لديك مضاعفات خطيرة ناتجة عن فيروس الكورونا، ولكن هذا لا يعني أن مناعتك أقوى من الفيروس أو الأشخاص المحيطين بك ليسوا في خطر. فقد تؤدي إلى اصابة الاشخاص المقربين وربما تكون مناعتهم ضعيفة. فلا يمكن أن تراهن على هذا الأمر، وكل ما علينا هو اتباع الارشادات للأسابيع القادمة، وسنتذكر هذه الأيام بسخرية فيما بعد.

وتذكر: إذا خرجت بدون تصريح، سوف تجدك الكورونا وتصيبك. الفيروس لا يستريح، ولا يعرف العدالة.



Loading...