كيف يساعد الأثرياء في منع تفشي COVID-19

Advertisements

هناك الكثير من الأخبار السيئة ويتعلق معظمها بتفشي فيروس الكورونا COVID-19. سواء كنت بالفعل منزعج أو على وشك الانزعاج، فهذه هي طبيعة الوباء العالمي، لقد تأثرنا جميعًا. حيث قام بعضنا بالتباعد الاجتماعي، وقرر البعض الآخر البقاء في الحجر الصحي المنزلي، ولكن معظمنا يشعر بالتوتر ويحاول بذل قصارى جهده لمساعدة هؤلاء الأكثر عرضه للخطورة بقدر الإمكان، وذلك أما بالبقاء بالمنزل أو بمحاولة عدم نشر الفيروس أو المساعدة في الحد منه بالتسوق بدلًا من كبار السن، أو الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة. ولكن ماذا فعل الأثرياء؟ هل قام الملياردرات بأداء دورهم وينفقوا أموالهم في المزيد من أعمال الخير؟ دعونا نرى؟!

1. بيل جيتس

كونك ثاني أغنى رجل في العالم يعني أنه يمكنك فعليًا مساعدة الأفراد في الكارثة. فقد استمر بيل جيتس في إلقاء محاضرات على Ted والمقابلات حول مخاوفه المتعلقة بالوباء العالمي والتي كانت منذ سنوات وكان على حق. والآن حان وقت العمل، وأعلنت مؤسسة جيتس إنها ملتزمة بدفع 100 مليون دولار أمريكي للمساعدة في اكتشاف الفيروس، وعزل الأفراد الذين في حاجة إلى العزل ومساعدتهم في إيجاد العلاج أو اللقاح.

2. تيد ليونسيس

الملياردير، الرئيس التنفيذي لMonumental Sports & Entertainment، ومالك العديد من فرق NBA وفرق الهوكي، وذكر تيد ليونسيس أنه سيستمر في دفع كافة رواتب الموظفين لشهر مارس، على الرغم من عدم العديد من هؤلاء الموظفين بسبب إلغاء معظم الفعاليات الرياضية بسبب تفشي الفيروس. قد يكون الأمر مجرد لفتة بسيطة، ولكن في ذلك فقد الكثير من الأشخاص لوظائفهم، فالأمر رائع حقًا.

3. إريك يوان

يقول مؤسس Zoom أنه منذ تفشي فيروس COVID-19 وازداد اهتمام الافراد بإنشاء حسابات شخصية على هذه الخدمة. ولكن ليس فقط لإبقاء الخدمة مجانية، ولكن أيضًا لجعل الرسوم للاستخدام غير المحدود في الأماكن المتأثرة بتفشي الفيروس مثل الصين وإيطاليا. وتحصل المنظمات غير هادفة للربح، والمنظمات الخيرية، وحتى K-12 عبر الولايات المتحدة على استخدام غير محدود. وعند السؤال عند مدى تأثير COVID-19 على النشاط التجاري، قال إريك أن محاولة تحقيق أرباح من هذه الأزمة هي ثقافة سيئة، لذا لا يجب التركيز على الأرباح الآن.

4. براين تشيسكي

أعلن مؤسس Airbnb أنهم لن يطالبوا الأفراد بأي مبالغ مالية مقابل الإلغاء خلال فترة الوباء، وتنص سياسة Airbnb على الموقع الالكتوني أن كافة الحجوزات قبل 14 مارس، والرحلات التي تتم بين 14 مارس و14 أبريل يمكن إعادة حجزها أو إلغاء الحجز بدون رسوم الإلغاء أو حتى رسوم الخدمة. حيث تسبب الوباء في فقدان الأشخاص لمخططاتهم للأجازة، فعلى الأقل لا يخسروا أموالهم أيضًا.

5. كينيث سي جريفين

قال كينيث سي جريفين، مدير صندوق التحوط الأمريكي ومؤسس شركة الاستثمارات Citadel أن فريق عمله في Citadel قام بالتبرع بمبلغ 7.5 مليون دولار أمريكي لدعم تخفيف أثار تفشي فيروس الكورونا في الصين. سيتم تقسيم هذه الأموال بين توفير الإمدادات الطبية اللازمة، وإعطاء الأموال للمنظمات والجمعيات الخيرية التي تعمل في توفير المساعدة للعائلات التي نزحت نتيجة لتفشي فيروس الكورنا Covid-19.

6. ماسيميليانا لانديني أليوتي

تمتلك ماسيميليانا وأولادها Menarini، وهي واحدة من أكبر شركات المنتجات الصيدلانية في ايطاليا. واعلنوا مؤخرًا عن محاولاتهم عن تجربة وتحويل بعض خطوط الانتاج في مصانعهم لانتاج جل مطهر لتوصيله للمستشفيات في الدولة مجانًا.



Loading...