6 أشياء ممنوعة قد تنقذ علاقتك مع شريك حياتك

Advertisements

من الذي يحدد ما هي الأشياء الجيدة والأشياء السيئة في العلاقات الشخصية؟ وخاصة عندما يتعلق الأمر بعلاقتك الشخصية والتي لا يعرف تفاصيلها إلا أنت وشريك حياتك. وعلى الرغم من اعتقاد المجتمع بمعرفته الأفضل للجميع، لهذا السبب يوجد العديد من القواعد التي تعتبر جيدة للطرفين وما هي الأشياء التي ينبغي تجنبها. ولكن ما الذي تعرفه انت؟ أنت فقط من تستطيع أخبار الجميع ما الذي يضر علاقتك الشخصية وما الذي يجعلها أقوى. وفيما يلي 8 أشياء إذا تجنبتهم ستتمكن من حفظ علاقتك العاطفية.

النوم في أسرة منفصلة

أقر علماء النفس أن النوم في أسرة منفصلة للأزواج يعبر عن أن علاقتهم في مشكلة. ولكن عندما يكون القرار مؤيد من الطرفين ولأي سبب شعر الطرفين بالسعادة في الانفصال في الأسرة – إذا لم لا؟ ولكن يكون هناك شيء خطأ وهذا ليس أمر ممنوع.

ارسال رسائل نصية طوال الوقت

على الرغم من مساعدة الرسائل النصية في البقاء على التواصل بين الأفراد، إلا إنها قد تكون مزعجة في بعض الأحيان. أليس من الأفضل الانتظار حتى الحصول على فترة من الوقت المميز الخاص بالطرفين لمناقشة كل شيء يرغبوا في مناقشته على انفراد، وجهًا لوجه؟ بالطبع، تعتبر الرسائل جزء رومانسي في فترة من العلاقة العاطفية، وتعتبر أمر جيد أيضًا في حالة رغبة أحد الطرفين في عدم ازعاج الطرف الأخر حلال يوم. أضبط الأمر كما يحلو لك.

قضاء الوقت بدون شريك حياتك

لكونك مرتبط هذا لا يعني البقاء مع الطرف الأخر طوال الوقت. ولكن في الحقيقة، من الأفضل الخروج مع أصدقائك وقضاء بعض الأوقات الممتعة بعيد عن شريكة حياتك. وبعد ذلك، أنتم شخصان وليس من المفروض البقاء مع بعض طوال الوقت 24/7.

الحديث عن العلاقات السابقة

يمكن أن تسير الأمور في اتجاه مخالف عندما يتحدث أحد الطرفين عن أي من علاقاته السابقة، ولكن في بعض الأحيان يكون الأمر عملية صراحة صادقة. فهؤلاء الأشخاص كانوا جزء من حياتنا وصنعوا ما نحن عليه اليوم، وهذا شيء جيد. فالحديث عن العلاقات السابقة ليس دائمًا أمر مزعج، فهذا يعني أنك تجاوزت هذه العلاقات ويمكنك التحدث عنها بكل سهولة.

التحدث عن النقود

من المستحيل الخروج معًا وتجنب الحديث عن الأمور المالية، وبعد ذلك، بمجرد أن تبدأ بمشاركة حياتك مع شخص أخر، ستبدأ في مشاركة أموالك معه بشكل أو بأخر. بطريقة أو بأخرى، التحدث عن الأمور المالية والأموال بشكل عام أصبح شيء غير مرغوب به، ومصدر كبير لضغوط هائلة للكثير من الأزواج. ولكن كيف ترغب في التخطيط لحياتكم معًا في حالة عدم رغبتك في التحدث عن الأمور المالية؟ يجب على مناقشة كل شيء يدور في عقلك.

أكل أصناف طعام مختلفة

كل منا لديه عادات مختلفة وتفضيلات متنوعة في الطعام، ويحدث هذا حتى في حالة، مثلا، أنكِ نباتية بينما يفضل صديقك تناول أطباق اللحم حتى الثمالة. وفي هذه الحالة لا ينبغي على أي طرف التنازل عن تفضيلاته، لأن ذلك سيضع قيود على العلاقة في المستقبل، وسيجعل الطرف الثاني يشعر بالتعاسة دائمًا. اسمح لنفسك بتناول ما تريد لترى ما هي تفضيلات كل منكما، ويمكنكم مشاركة بعض الوجبات المماثلة معًا. ولا تفكر في تغيير عادات الشخص الثاني – فهي أمور شخصية ولا يمكن التدخل فيها من الخارج.



Loading...