٦ أسباب تجعل أسماك القرش تخاف من الدلافين

Advertisements

عندما نفكر في أنواع من الأسماك التي تحكم البحار، معظمنا سينتهي بهم الأمر بالتفكير في أسماك القرش.

إنها كبيرة جداً، و لديها مجموعة من الأسنان الشائكة،  وقد تعلمنا منذ الصغر تجنبها وتركها وشأنها.

ولمفاجأة الجميع، هناك نوع من الحيوانات التي تعيش في البحر و تسبب الخوف لأسماك القرش وهي الدلافين.

الدلافين لديها قدرة أفضل على الحركة

لدى الدلافين زعنفة ذيل أفقية مقارنة بزعانف القرش العمودية.

وهذا يعني أن حركتهم أفضل تصاعدا و نزولا.  أضف هذا مع المفاصل الأكثر مرونة وهذا ما يصعب على القرش مناورة الدلفين.

الدلافين تصطاد في مجموعات

وبالرغم من أن  القرش قد يكون أقوى جسديا من الدلفين، إلا أن الدلافين دائما تسافر في مجموعات وستدافع عن أحد افرادها إن تعرض للهجوم.

بالطبع دلفين واحد لا يمكنه مقاومة القرش ولكن القرش لا يمكنه أيضاً أن يقاوم ضد مجموعة دلافين.

الدلافين أذكى

لا يعني ذلك أن أسماك القرش تجعلها قوية بشكل أكبر على الدلافين،

ولكن الدلافين هي من أذكى المخلوقات (إن لم تكن الأذكى) التي تجول في المحيطات.

عندما يتعلق الأمر بالمراوغات، فإن أسماك القرش ستخسر دائما.

الدلافين هي أكباش ضاربة

لدى الدلافين خطم تم هندسته وراثيا ليعمل كمدق، والذي قد يسبب الكثير من الضرر الداخلي لأسماك القرش عند ضربها في أسفل البطن.

الأوركا أيضا جزء من عائلة الدلافين

ومن المعروف أن حيتان الأوركا تأكل أسماك القرش البيضاء الكبيرة كلما كان الطعام الآخر نادرا. أعتقد أنه يمكن القول أنها هي

المفترسة الحقيقية في المياه

الدلافين هي الأسرع

على الرغم من أن الدلافين تتمتع بقدرة كبيرة على الحركة ودماغ أكبر من أسماك القرش، إلا أنها تعد أيضا أسرع في الماء من أسماك

القرش التي تحاول اصطيادها.

هذا يؤدي إلى سهولة التجميع مع بقية المجموعة للتغلب على القرش من خلال اعدادها الضخمة.



Loading...